Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

المقدمة
(خريطة الملكوت)

الله سبحانه وتعالى خالق كل شئ وقد أبدع صنعته وحدد الأكوان والأجناس فى منظومة ملكوته عز وجل فخلق الملائكة المكرمين من نور بدون شهوة المادة طائعين يفعلون ما يؤمرون وحدد لهم وظائف أعمالهم فمنهم من يحمل عرش الرحمن ومنهم من يسبح بحمد الله تسبيحا دائماً ومنهم الموكل بالمخلوقات فى الحياة وبعد الممات وعند البعث والحساب ، وخلق الجان وذريته من نار وخلق آدم وذريته من تراب وجعل وظيفة العالمين ( الجن والإنس) عبادة الله الخالصه لوجهه الكريم والتى تليق بذاته العلية وخلق باقى الكائنات من سموات سبع وزين السماء الدنيا بزينة الكواكب وخلق الأكوان والمجرات اللانهائية والنجوم والمحيطات والبحار والأنهار والحيوان والنبات فى روعة وإتقان وتدبير محكم وخلق الزمن السرمدى والجنة والنار جزاء لأعمال الخير والشر و وضع الميزان بالقسط وسن لكل الكائنات قواعد عملها فى سنن قويمة لا تجد لها تحويلا ولا تبديلا تدل على كمال الخالق وجماله وجلاله وعظمته وتتجلى فى هذه الآيات الكونية وسننها صفات الله عز وجل لمن أعمل عقله وتدبر هذه الآيات سواء فى النفس البشرية أو فى الآفاق الكونية ومنح الله سبحانه وتعالى آدم وذريته منحة جليلة ومقاما عاليا رفيعا إذ جعله خليفة فى الأرض لإعمارها وإصلاحها وكرم بنى آدم وفضلهم على كثير ممن خلق أيما تكريم وتفضيل وسخر لهم سائر المخلوقات وأمر الملائكة المكرمين بالسجود لآدم بمناسبة خلق هذا الإنسان المكرم من لدن الخالق المبدع الجليل ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير ،

أقرأ المزيد

 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player